عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 11-24-2013, 09:51 AM
عبدُ الرحمن عبدُ الرحمن غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 1,295
معدل تقييم المستوى: 0
عبدُ الرحمن is on a distinguished road
افتراضي رد: الأدلة على وجوب السمع والطاعة في المعروف للحاكم المسلم وان ظل

اخي ماجد محمد , النصوص لا تؤول هكذا , لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق , المقصود بهذه النصوص من سمع وطاعة الامراء الذين لهم بيعة في الاعناق , وليست خلافتهم خلافة ملك جبري , اخضعوا الناس بالقهر والجبر , المقصود الامراء الذين يحكمون بما انزل الله تعالى , اي دستورهم الكتاب والسُنة ولو ظاهريا , وليس العلمانية والديمقراطية ودولة التجنس والوطنية والقومية , المقصود بالامراء هم الذين لا نجد منهم كفر بواح , لنا من الله عليه برهان , وليس الموالون علنا لأعداء الله تعالى ويحاربون الدين ويقمعون الملتزمين في بلادهم , المقصود الامراء الذين يقيمون الصلاة , ويخطبون في الجامع كل جمعة , ويأمرون بزكاة المال لكل فقير ومسكين ومحتاج , لا ان يمنعوا عن الفقراء الاموال ويسرقوا اموال وخيرات وثروات بلادهم , يعطونها لكل فاسق ولكل اجنبي غير مسلم , وفقراء المسلمين محرومون .

حكام اليوم لا بيعة لهم في اعناق الناس , حكام اليوم لنا عليهم اكثر من برهان من الله ان كفرهم بواح , لكن هذا لا يعني الخروج عليهم ومقاتلتهم , طالما نتيجة ذلك ضرر وهرج , ولكن بحسب النبي صلى الله عليه وسلم ان لا نُتابع ونرضى بما يصنعون , و يعني التبرء منهم , وانكار ما يصنعون فمن انكر سلِم , والانكار يكون بحسب قوة الإيمان , بما لا يؤدي الى مفسدة اكبر , والإنكار باليد او باللسان واضعف الإيمان بالقلب , وليس بعد ذلك من ذرة إيمان , والمنكر لا يرضى ولا يُتابع , ولا يطيع المخلوق بمعصية الخالق , ومن اُجبر على ان يظلم فليهرب , فلا شح مطاع ولا دنيا مؤثرة , تغنيان عن احد من الله شيئا , يوم يأتي العذاب , وعلى احدنا مواصلة النصح والدعوة الى الله تعالى , واعتزال امرهم وقت الفتن كما هو الآن ووقت الهرج حينما يتقاتلون فيما بينهم , كما يحدث في بعض البلاد , واحذر كل منتسب وكل من يعمل لدى هؤلاء ويُشارك في ظلمهم للناس , احذره من غضب الله تعالى
.

رد مع اقتباس