عرض مشاركة واحدة
  #11  
قديم 06-15-2010, 02:29 PM
عبد الغني عبد الغني غير متصل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 208
معدل تقييم المستوى: 0
عبد الغني is on a distinguished road
افتراضي رد: سعد البريك فى زيارة للصفار الرافضى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الغني مشاهدة المشاركة


هل طريقة ذبح الشيعة هي كطريقة أهل السنة؟
و هل يحل لأهل السنة أكل ذبائح الشيعة؟

و ما أدرى الشيخ أن هذه اللحوم مما أهل به لغير الله و هذا ليس بغريب على الشيعة و الصوفية خصوصا إذا أراد الشيعة أن يهينوا الشيخ من حيث لا يعلم ؟
Ss7007 ما حكم اكل ذبائح الشيعة
هذه مسالة مهمة اود ان نطرحها ثم بيان حكمها للناس وهي:
هل يجوز اكل ذبائح الرافضة (الشيعة)؟؟

س/ نحن نعيش في مجتمع شيعي ، وأنتم تعلمون عقائد الشيعة المخالفة للكتاب والسنة مع دعواهم الإسلام ، فهل يجوز لنا أن نأكل ذبائحهم التي يذكرون اسم الله عليها ويذبحونها - للبيع في الأسواق - للقبور أو الأموات أو المشاهد أو للنذر؟ .



ج/ من شروط حل الذبيحة أن يكون الذابح لها مسلماً أو كتابيّاً ، فلا تحل ذبيحة المشرك ولا المجوسي ولا المرتد .
والشيعة لهم جملة من العقائد والأعمال التي تخرجهم من دائرة الإسلام ، كاعتقادهم تحريف القرآن الكريم ، وأن أئمتهم يعلمون الغيب ، وأنهم معصومون من السهو والخطأ .
ويستغيثون بالأموات ، ويدعونهم من دون الله ، ويسجدون لقبورهم ، ويسبون أفضل البشر بعد الأنبياء والرسل وهم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ويكفرونهم ، وقد سبق بيان ذلك في جواب السؤال رقم (1148) و(10272) و (21500) .
فمن اعتقد شيئاً من ذلك ، أو فعل شيئاً من هذه الكفريات ، فهو خارج عن الإسلام ولا تحل ذبيحته .
وقد سئل علماء اللجنة الدائمة للإفتاء : عن أكل ذبائح الشيعة الجعفرية ، علماً بأنهم يدعون علياً والحسن والحسين وسائر سادتهم في الشدة والرخاء :
فأجابوا :
"إذا كان الأمر كما ذكر السائل من أن الجماعة الذين لديه من الجعفرية يدعون علياً والحسن والحسين وسادتهم فهم مشركون مرتدون عن الإسلام والعياذ بالله ، ولا يحل الأكل من ذبائحهم ، لأنها ميتة ولو ذكروا عليها اسم الله " انتهى .
"فتاوى اللجنة الدائمة" (2/264) .
وسئلوا أيضاً :
أنا من قبيلة تسكن في الحدود الشمالية ومختلطين نحن وقبائل من العراق ومذهبهم شيعة وثنية يعبدون قبباً ويسمونها بالحسن والحسين وعلي ، وإذا قام أحدهم قال : يا علي ، يا حسين ، وقد خالطهم البعض من قبائلنا في النكاح في كل الأحوال ، وقد وعظتهم ولم يسمعوا ، وقد سمعت أن ذبحهم لا يؤكل وهؤلاء يأكلون ذبحهم ولم يتقيدوا ونطلب من سماحتكم توضيح الواجب نحو ما ذكرنا ؟
فأجابوا :
"إذا كان الواقع كما ذكرت من دعائهم عليّاً والحسين والحسن ونحوهم : فهم مشركون شركاً أكبر يخرج من ملة الإسلام ، فلا يحل أن نزوجِّهم المسلمات ، ولا يحل لنا أن نتزوج من نسائهم ، ولا يحل لنا أن نأكل من ذبائحهم ، قال الله تعالى : (ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمنَّ ولأمَةٌ مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ولعبدٌ مؤمنٌ خيرٌ من مشركٍ ولو أعجبكم أولئك يدعون إلى النار والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه ويبين آياته للناس لعلهم يتذكرون)" انتهى .
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، الشيخ عبد الرزاق عفيفي ، الشيخ عبد الله بن غديان ، الشيخ عبد الله بن قعود
" فتاوى اللجنة الدائمة " ( 2 / 264) .

رد مع اقتباس