منتديات الملاحم و الفتن

منتديات الملاحم و الفتن (http://alfetn.com/vb3/index.php)
-   المنتدى الشرعي (http://alfetn.com/vb3/forumdisplay.php?f=4)
-   -   كيف هو حفظك لكتاب الله؟ (http://alfetn.com/vb3/showthread.php?t=98409)

خالد علي 05-26-2019 11:09 AM

كيف هو حفظك لكتاب الله؟
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله

عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال تعاهدوا القرآن فوالذي نفس محمد بيده لهو أشد تفلتا من الإبل في عقلها رواه مسلم

وقال صلى الله عليه وسلم: تعلموا كتاب الله و تعاهدوه و تغنوا به فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفلتا من المخاض في العقل( حم ) عن عقبة بن عامر . قال الشيخ الألباني : ( صحيح )


كتبها:
الزبير | البحرين
٢٠ رمضان ١٤٤٠هـ


سبحان الله!

الشيخ الشريم -حفظه الله ورعاه- من أحفظ الأئمة وأضبطهم، وقد مرّت عليه ختمات وسنوات لا يحصيها في الحرم المكي؛ ومع ذلك قد نتفاجأ اليوم بما حصل في أول ركعة من التهجد في فاتحة سورة البقرة؛ إذ كرر قوله تعالى {لا ريب فيه هدًى} للعالمين! أعادها ثلاث مرات! بدل {هدًى للمتقين}

ولسانُ حاله يقول لنا ويعلّمنا: إنّ هذا القرآن غالبٌ لا يُغالب، مهما بلغ صاحبه اتقانا وقوة؛ فإنه يبقى عاجزا مفتقرا إلى توفيق ربه ومدده سبحانه...

وإني أذكُر هنا موقفا مشابها لهذا -سبحان الله- حصل قبل سنوات مع الشيخ الجهني حفظه الله ؛ وما أدراك ما حفظ الشيخ الجهني كذلك؟! وقد علق في فاتحة سورة آل عمران!! وأعاد مرات ومرات... {وأنزل التوراة والإنجيل}

لتبقى هذه الآيات دروسا للاعتبار، ينتفع بها أولو الأبصار، يُظهِرها ربنا تعالى على حال أهلِهِ الأخيار؛ (( بأنّ هذا القرآن غالبٌ لا يغلبه أحدٌ أبدا مهما صار )) وأنّ هذا المحراب إذا وقف فيه العبدُ فإنما يقف بكمال العجز وقوة الافتقار... لا مكان فيه لحظوظ النفس وقوّة الأسباب إلا إلى مسبب الأسباب... بصدق التفويض وتحقيق الانكسار للواحد القهار!!

وإنه سبحانه إذ أظهر هذه الإشارة على أئمة بيته وقِبلته فإنها محلُّ جمال، ونقصُ كمال... ولهم في هذا سلفٌ عظيم من أئمة القرآن على مرّ الأزمان... -ولو كان أحدُنا مكانهم لما نطق فاتحة الكتاب- ولكني كتبتُ هذه الخاطرة عِظةً لنا وتنبيها لنوايانا... وإلا فمشايخنا أعلم منا بهذا الباب الذي تحتار فيه السرائر!

والله تعالى أعلى وأعلم ...

وصلى الله وسلم وبارك على خليل الله محمد وعلى اله وصحبه وورثته... والحمدلله أولا وأخيرا، وسبحان من لا ينام ولا يسهو...

ناصر الله 06-24-2019 03:53 PM

رد: كيف هو حفظك لكتاب الله؟
 
يسال المرء من قبل الملائكة عند الحساب " اقرأ و رتل كما كنت تقرأ و ترتل في الحياة الدنيا "

و اسال الله تعالى ان يثبتنا عند الحساب


الساعة الآن 12:34 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.